لقد عشت مع فتح الله كولن من خلال كتاباته أثناء إعداد كتاب «محاورات حضارية»، وما زالت أفكاره تلهمني.

ولقد عرفت بعد لقائه لماذا أَلهم هذا الرجل ما يقرب من ثلاثة أجيال في تركيا ومنَحَهم الدافع رجالاً ونساء لإنشاء عالم جديد.

إنه رجل يتمتع بقدر هائل من الروحانية والإخلاص والتعاطف، وهو شيء واضح للغاية في كتاباته وفي شخصيته.