الرقي والتربية

إن رقيّ أيّ أمة وتقدمَها مرتبط بمدى التربية التي يتلقاها أفرادها من الناحية العاطفية والفكرية. فلا يُنتظر تقدم أمة لم تتوسع ‏آفاق أفرادها الفكريةُ والوجدانية.

[gdlr_divider type=”solid” size=”50%” ]
الابتعاد عن العلوم الوضعية

الابتعاد عن العلوم الوضعية بحجة أنها تؤدي إلى الإلحاد تصرفٌ صبياني. أما النظر إليها وكأنها تعادي الدين فهو حكم مسبق وجهل مطبق.

[gdlr_divider type=”solid” size=”50%” ]
الحرية

الحرية هي عدم قبول الروح سوى المشاعر العُلوية والأفكار السامية، ولا تعني الإسار لأيّ مبدإ سوى مبدإ الخير والفضيلة.

About The Author

عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك.

Related Posts