نعم الله تعالى على الإنسان لا تعد ولا تحصى. ومن أكبر هذه النعم أن يكون الإنسان شاعراً بها مدركاً لها.

الصحة نعمة لا يحس بها ويقدرها إلا من فقدها.

أكبر نعمة لله على الإنسان هي نعمة الإيمان. وحمد هذه النعمة وشكرها يكون بعدم عصيانه.

القيام بشكر كل نعمة من جنسها هو معرفة بقدر تلك النعمة.

كثيراً ما يكون الجاهل سعيداً ومرفهاً، وأرباب الحكمة في فقر وشقاء… وهذا يبين لنا أن النعم لا تنـزل في الدنيا بقدر القيمة الذاتية للأشخاص.

ليس المهم معرفة سعر الأشياء… المهم معرفة قيمها.

إحسان الله تعالى بقدر عظمته، أما طلبه الحمد والشكر فبنسبة قدر الإنسان الذي وهبه من النعم والإحسان وبحسب منـزلته.

النعمة التي تبعد الإنسان عن الله هي أكبر نقمة وأكبر مصيبة.

About The Author

عالِم ومفكِّر تركي ولد سنة 1938، ومَارَسَ الخطابة والتأليف والوعظ طِيلة مراحل حياته، له أَزْيَدُ من 70 كتابا تُرْجِمَتْ إلى 40 لغة من لغات العالم. وقد تَمَيَّزَ منذ شبابه المبكر بقدرته الفائقة على التأثير في مستمعيه، فدعاهم إلى تعليم الأجيال الجديدة من الناشئين والشباب، وَبَذْلِ كلِّ ما يستطيعون في سبيل ذلك.

Related Posts