في رحلتي الاستكشافية إلى تركيا تعرفت على رجل النهضة، الأستاذ فتح الله كولن الذي أثّر في كثير من الناس، وتعرفت على عديد ممن استلهموا أفكاره وأنجزوا أعمالا عظيمة..

وأعتقد أن الأستاذ كولن لديه من الحكمة ما جعلته ينتبه إلى وجوب خدمة وهداية البشرية، وذلك من خلال معرفته لروح العصر الحديث. ومن أجل ذلك الهدف النبيل ربّى مجموعة من الناس، أظن أن كل فرد منهم اليوم كالأبطال يقومون بأعمال رائعة.