إن أساس رؤية كولن للإسلام هي البعد التامّ عن السياسة وإثارةِ الانطباع بأن الخدمات المَسْعِيَّ إلى تنفيذها وتحقيقها على الساحة تُستخدم كآلةٍ وأداةٍ لأهدافٍ سياسيّةٍ أو غيرها من الأهداف الدنيويّة الأخرى.

***

يتبنّى فتح الله كُولَنْ الرأي المدافع عن ضرورة قيام العلاقة مع البشر في إطار الإقناع، أي في إطار الحوار والعلاقة الطيّبة المتبادلة.

المصدر: فتح الله كولن ومقومات مشروعه الحضاري