تحدث الأستاذ محمد أمين المصري رئيس تحرير صحيفة الأهرام، في عموده الأسبوعي ” كلمات” في مقال بعنوان “تركيا.. مقبرة جماعية” عن تحول تركيا إلى سجن كبير ومقبرة جماعية على يد أردوغان بعدما كانت واعدة بأن تكون جنة الله على أرضه ثم تحدث عن معاناة أبناء الخدمة التي تمثلت آخر فصولها في غرق قارب يحمل عائلة تركية (سيدة وطفليها) كانوا يحاولون الهرب من بطش السلطات التركية في نهر ماريتسا، كما ذكر أن بحر إيجة ونهر ماريتسا الذين يفصلان بين تركيا واليونان، باتا أخيرا مقبرة لأنصار حركة الخدمة الذين يفرون من بطش نظام أردوغان واضطهاده، وأشار إلى أن المعتقلات التركية تضم أكثر من 55 ألف شخص، بينهم 18ألف سيدة وحوالي 700 طفل مع أمهاتهم بتهمة الانقلاب.

لقراءة المقال كاملا يمكن متابعة هذا الرابط http://www.ahram.org.eg/NewsQ/637957.aspx