(نسمات أونلاين) نوقشت مؤخرًا بكلية دار العلوم قسم الفلسفة الإسلامية، أطروحة دكتوراه بعنوان “منهج تجديد الفكر الإسلامي بين بديع الزمان سعيد النورسي ومحمد فتح الله كولن”، مقدمة من الباحث محمد سعد خليل حماد.

تشكَّلت لجنة المناقشة والحكم من الأساتذة: أ. د/ أبو اليزيد أبوزيد أبو اليزيد العجمي أستاذ الفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة (مشرفًا)، أ. د/ السيد رزق الحجر أستاذ الفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة (مناقشًا داخليًّا)، أ. د/ هدى محمود درويش أستاذ الأديان المقارنة بمعهد الدراسات والبحوث الأسيوية ومدير مركز الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق (مناقشًا خارجيًّا).

تكوَّنت الأطروحة من مقدمة وتمهيد وستة فصول وخاتمة.

تناول الباحث في المقدمة أهمية الموضوع، والهدف من الدراسة، والدراسات السابقة، والمنهج المستخدم في الدراسة، والصعوبات التي واجهته.

التمهيد: وفيه تناول الحالة السياسية والاقتصادية والدينية والاجتماعية والثقافية المعاصرة لكل من الأستاذ بديع الزمان سعيد النورسي، والأستاذ فتح الله كولن، والسيرة الذاتية لكليهما.

الفصل الأول: واشتمل على شرح لمفهوم التجديد، والمفاهيم المتصلة به كالبدعة والاجتهاد والتطور والدعوة والصحوة والحداثة وغيرها من المفاهيم.

الفصل الثاني: تناول فيه الباحث ضرورات التجديد وضوابطه وعوائقه.

الفصل الثالث: تضمَّن مبادئ التجديد عند الشيخ بديع الزمان سعيد النورسي، وتكوَّن من ثلاثة مباحث، المبحث الأول: تناول المبادئ الذاتية للتجديد عند النورسي، وحصرها الباحث في الشمولية والشورى والوحدة والاتحاد، والمبحث الثاني: تناول المبادئ الإنسانية للتجديد عند النورسي، وتمثلت في رأي الباحث في المساواة والعدالة والحرية والحوار والتسامح وقبول الآخر، وتناول الباحث في المبحث الثالث المبادئ التنموية للتجديد عن النورسي وتكونت من بناء الإنسان والحركية والفاعلية والتعاون والأمل.

الفصل الرابع: حدَّد فيه الباحث مبادئ التجديد عند الأستاذ فتح الله كولن، واشتمل الفصل على ثلاثة مباحث، المبحث الأول: تضمن المبادئ الذاتية للتجديد عند الأستاذ فتح الله كولن، وتكونت من الشمولية وعالمية الدعوة والخلافة، المبحث الثاني: تناول فيه الباحث المبادئ الإنسانية للتجديد عند الأستاذ كولن وتمثلت في المؤاخاة والحوار والتسامح وقبول الآخر والحرية، واشتمل المبحث الثالث على المبادئ التنموية للتجديد عند الأستاذ كولن وهي بناء الإنسان والوقت والتدرج في الدعوة والحركية والفاعلية، واختتم الباحث الفصل الثالث بالحديث عن منهج الأستاذ كولن في تحديد مبادئ التجديد.

الفصل الخامس: واشتمل على أربعة مباحث تناولت مجالات التجديد عند كلا العالِمَين، وهي العقيدة والجهاد والتصوف والمرأة، وتضمن هذا الفصل أيضًا أوجه الشبه بين الشيخ النورسي والأستاذ كولن في هذه المجالات.

الفصل السادس: وتضمن مبحثين تناول فيهما الباحث المجال التطبيقي عند كلا العالِمَين ومقارنة بينهما.

الخاتمة: وفيها ذكر الباحث ما توصل إليه من النتائج وأهم التوصيات، وثبت المراجع والمصادر.

About The Author

تخرج من جامعة الأزهر كلية التربية قسم الدراسات الإسلامية، بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، حصل على دبلوم الأديان المقارنة، وماجستير فلسفة الأديان المقارنة عن أطروحة: "التجديد في الفكر الديني المعاصر في تركيا فتح الله كولن نموذجا"، ودكتوراه فلسفة ودراسات بحوث الديانات من جامعة الزقازيق بتقدير مرتبة الشرف الأولى، عن أطروحة: "حوار الدين والعلمانية في تركيا حزب العدالة والتنمية نموذجا"، عمل مدرسًا للعلوم الشرعية بالأزهر الشريف، وأستاذا للدراسات الإسلامية واللغة العربية للناطقين بغيرها بجامعة بدر الإسلامية بجمهورية ألبانيا، وجامعة فاتح بجمهورية تركيا، ومستشارًا أكاديميا لمشروع نسمات للدراسات الاجتماعية والحضارية.

Related Posts