زهرة اللاله الخدمة “من ذاق عرف”

سألني صديقي ونحن نسير معا متجهين إلى مسجد سلطان أحمد بإسطنبول ونحن نمر بجانب أزهر التوليب "اللالة" "لماذا يهتم الأتراك بتلك الزهرة بالذات؟ ولماذا أخذت هذه المكانة في رؤية وفكر الحضارة العثمانية، وفي العديد من ف... Read More...

من ذاق عرَف

في محاضرة لي بمدينة بورصة، وقفتْ طالبة تركية تسألني: “لماذا يقِف البعض موقفًا سلبيًّا من حركة الخدمة؟” فأجبتُها مبتسمًا: “يا بنيّتى! من ذاق عرَف… هم لم يذوقوا، فأنّى لهم أن يعرفوا؟!”. هي زهرة، ولكنها ليست مثل ب... Read More...

الخدمة رمز العطاء

أبناء الخدمة يشبهون زهرة التوليب (اللاله) في كونها رمزًا للعطاء والإلهام، فكما أن ألوانها مختلفة فمنها الحمراء والصفراء والبيضاء، فهم أيضًا مختلفون في درجة الغنى أو الثقافة أو المكانة الاجتماعية.. ولكن يجمعهم ك... Read More...