العمل المدني

إلى جبل قاف

حان وقت الرحيل… لم يكن من السهل عليه مفارقة أهله وأصدقائه، ولا سيما أمه. نظر إليها لآخر مرة، فلمح الدموع تنحدر على خديها.. أمسك بيدها في وداعة وحنان وقبّل جبينها بحرارة، قالت له: – رافقتك السلامة، أستودعك الله...