عرفانيات

القلب اليقظ

ما أعظم القلب اليقظ، إنه يرى في كل شيء آية وعلامة؛ في القطرات الهاطلات، وفي الألسنة الصامتات، وحتى في الأحجار الجامدات… يا ويحك إذا غفل قلبك، تبقى سجين دنياك، وينقلب ربيعك خريفًا مخيفًا، ونسيمك عا... Read More...

أنت قلبنا الخفاق وروحنا النابض

كانت ولادتك ولادة الإنسانية أيضا... لقد استطاع القاصي والداني والصديق والعدو أن يبصر بالنور الذي نشرته صوابه وأخطاءه، ويقيّمها على أساسه وبواسطته، فيبلغ بفضله من الاطمئنان مبلغا معينا. نحن جميعا ما كان بمقدورنا... Read More...

العذاب المقدس

الإنسان مغترب رحّال، هبط إلى الدنيا في "رحلة" شاقة عبر "طريق" طويل ممتد؛ محفوف بالمخاطر والويلات، عصيّ المسالك والدروب، تعترضه جبال شاهقة ووديان سحيقة. وذلك ليكتشف ذاته، ويقف على حقيقة جوهره. في هذا "الطريق" ا... Read More...

لحن الوجود

الوجودُ مجتمعًا يترنَّم بأشجى الألحان، والكونُ متِّحدا يضُوع بأعذب النغمات. ليس في الوجود ولا في الكون قدرَ "مفحص قطاة" إلاَّ و"أوركيسترا التسبيح" تُعزَف بأرقِّ النبرات، وتُنشَد بأحلى الكلمات. - لكن، ما لنا لا... Read More...

جنديّ المشيئة

يا حامل راية الحق، يا صاحب الإرادة الشَمَّاء، لن تُطا ولن تُقهر! إنَّ شوقاً مبرّحاً يقود خطاك، ويدفعك لكي تضرب في الأرض، وتجوب الآفاق. أنت جندي المشيئة الإلهية اللانهائية، ألقتْ بك أمواج الغيب على ضفاف الد... Read More...

ونحن نقيم صرح الروح

إن هذا كتاب نفيس لم نقرأ له مثيلاً يرسم خارطة دقيقة وتفصيلية للكيفية التي يمكن بها إقامة هذا الصرح العتيد من وهدته. والكتاب -بعد ذلك- طافح بالأمل في مستقبل قيام هذا الصرح، وهو حين يقوم فسيكون أعجوبة من أعاجيب ه... Read More...

هذا موسم البكاء

"ذِهني" من صروف الدهر يبكي، البستانُ يبكي... والبستانيّ... صَوّح الزهرُ، وراح الوردُ يبكي دمهْ، مُذْ هجر البلبلُ الْوَلْهانُ روضتَهْ... (ذِهني) عندما تجيش بعض العواطف في أعماق القلب من حزن وأسى، وفرح وسرور،... Read More...

برعوم البراءة

يا مسكوب اللطف، يا رحيق الرحمة، يا بريئًا بين مذنبين... أنت إلى الله قريب؛ فإذا شَمَمْناك، فعبيرَ الماوراء نَشُمّ، وإذا ضممناك، فطُهرَ الوجود نضمّ، فنحن سجناء أوزارنا، ومكبَّلو أوهامنا... وأنتَ بالحرّية ... Read More...